بوابة الجيل الجديد

الخميس,15 نوفمبر , 2018

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
منوعات

تعرف على حظك في أبراج اليوم الخميس 1 نوفمبر 2018

11:03 AM _ تم النشر فى الخميس,01 نوفمبر , 2018

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/94877.jpg
رحاب اف ام

الحمل
إن تسبب أحد أفراد أسرتك فى خسارتك لبعض المال عن طريق نفقات لسلع تافهة لا لزوم لها فلا تنزعج، كلنا نرتكب تلك الحماقات من وقتٍ لآخر.
مهنيًا: يبشّرك هذا اليوم بدعم ربما، أو بآفاق أخرى أو بحلول، ويزول وسوء تفاهم وتضع شئونك على الخط الصحيح فتسعد لذلك.
عاطفيًا: أحد مواليد برج الثور يقتحم حياتك الخاصة وتجد في رفقته متعة تتحول إلى صداقة متينة وربما حب.
صحيًا: لا خوف عليك من الإصابة بوعكة صحية ذلك أن الظروف تضمن لك العافية والنشاط.. لا تنس الوقاية خير من العلاج.
الثور
النقود ليست بتلك الأهمية عند مقارنتها بصديق فى ورطة ويعانى من ضائقة مالية، لا تُحمّل نفسك فوق طاقتها لكن على الأقل بإمكانك حل جزء من المشكلة.
مهنيًا: إذا أردت الحفاظ على مكاسبك المهنية، لا بد من أن تكون جديًّا في تعاملك إلى أقصى الحدود.
عاطفيًا: طيبتك الزائد سر تعاستك ورغم ذلك عليك بمواجه الوقائع كما هي مع الشريك، ولا تتهرب من قول الحقيقة مهما كانت صعبة.
صحيًا: مارس رياضة المشي باستمرار، ولا سيما في أحضان الطبيعة إذا أمكنك ذلك فهى تساعدك على التخلص من التوتر.
الجوزاء
الكاريزما التي تتمتع بها هذا اليوم لافتة للنظر ولجميع من حولك، فأنت تعرف كيف تأخذ ما تريد بكلامك الدبلوماسي، وقد يكون لديك العديد من الاجتماعات والأعمال المهمة التي تلقى نجاحا لديك.
مهنيًا: هدّئ من روعك وتأقلم مع الظروف واخرج من عزلتك، لا تكن عنيدًا ولا ترجئ عملك.
عاطفيًا: لا ترفض التعامل مع الشريك بلين، فهذا وقت الانفتاح عليه وتقريبه منك.
صحيًا: تسترد عافيتك بعد فترة من التعب النفسي سببت لك بعض الآلام الجسدية.. فلا تقلق الوقت ممتاز للاعتناء بنفسك.
السرطان
ما زالت الأعمال هي التي تأخذ كل وقتك اهتماماتك، تبدع اليوم بأعمالك وتنفذ المطلوب منك كاملا وزيادة، فتحظى بإعجاب رؤسائك ودعمهم نتيجة إخلاصك واجتهادك.
مهنيًا: قد تتلقى عرضًا مغريًا يغيّر مجرى حياتك، لكنك تتردد قليلًا بانتظار توضيح بعض النقاط العالقة.
عاطفيًا: تجد نفسك مهتمًا بالأعمال الإنسانية والنشاطات الخيرية، تعيش حياة عاطفية غنية بالمفاجآت الرومنسية والشغف.
صحيًا: قد تشعر ببعض التعب الجسدي على الأرجح يكون مصدره نفسيًا.
الأسد
ليس كل مايلمع ذهبًا، قد تكتشف أن العشب الأخضر هو فطريات عفنة، لاتلق بنفسك فى مشروع تجارى أو علاقة عاطفيّة قبل الفحص والتدقيق.
مهنيًا: لا تضحِ بمركزك المهني من أجل أمور تافهة، وإلا دفعت ثمن اندفاعك غير المبرَّر.
عاطفيًا: مساعدة الشريك في محنته النفسية مهم جدًا لانه يقوى العلاقة، وإيجاد عامل الارتياح بينكما مفيد أيضًا.
صحيًا: حاول أن لا تتناول أكثر من ثلاث وجبات يوميًا، واختر الصحي منها خاصة بعدما زاد وزنك فى الأيام الأخيرة.
العذراء
العاطفة والحب يأخذان عقلك، فأمورك العاطفية وانفعالاتك تسيطران على أحداث يومك مما يجعلك تهمل بعض الأعمال الموكلة إليك فتشعر بالضغط والتوتر.
مهنيًا: تصاب بصدمة نتيجة خصم أو عداوة شرسة، تجنّب أي تحرك خلال هذا اليوم فهو سلبيّ ويحمل فشلًا أو استياء.. لا تحزن دوام الحال من المحال.
عاطفيًا: تميل إلى إحداث تغيير جذري في حياتك من الناحية الخارجية أي المظهر والأزياء بعدما مللت الروتين اليومي.
صحيًا: لا تلجأ إلى الطعام كوسيلة لتخفيف الضغط عن نفسك حتى لا يزيد وزنك بعدما فقدت بعضًا منه بصعوبة.
الميزان
ليس كل ما يتمناه المرء يدركه، لذلك لا تحزن إذا أردت شيئًا ولم يكن من نصيبك لعل الله دفع عنك بذلك شرًا لا تستطيع تحمله وتذكر "وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خير لكم".
مهنيًا: حاول أن تسير على نفس الوتيرة ولا تدع للإحباط أى مكان ليتسلل إلى قلبك، واعمل دون توقف حتى تحقق كل ما تمنيت تحقيقه من قبل، فأجواء فى صالحك والأمور ستكون على ما يرام.
عاطفيًا: الحب سيكون من أكثر العوامل المتأرجحة فى حياتك، فإما أن يصل بك إلى القمة، أو يطيح بك إلى الأرض.
صحيًا: الحالة الصحية مستقرة إلى حد كبير، ولكن لا داعى للاعتماد على ذلك، فربما ينقلب الأمر إذا لم تعتن بصحتك.
العقرب
التعبير عن العواطف بوضوح ليس دائمًا الاختيار الصحيح فى كل الأوقات، عليك أن تنظر بعين الاعتبار لمشاكل الآخرين ونواياهم.
مهنيًا: لا تتسرع لتحقق الأهداف التي تسعى إليها، فالتسرع يسبب المتاعب غير المتوقعة.. فى التأنى السلامة.
عاطفيًا: خفف من حدة قساوتك في تعاطيك مع الشريك، لأن ذلك قد يولد نفورًا بينكما وربما إلى اتخاذ قرار بالانفصال تندم عليه لاحقًا.
صحيًا: حاول أن تضبط شهيتك بعدما زاد وزنك بشكل ملحوظ، وإذا عجزت عن ذلك راجع أخصائي التغذية.
القوس
ينتظرك اليوم الكثير من الأعمال المنزلية المؤجلة فتشعر بالإرهاق والتعب ولكنك سترتاح عندما تنجزها.
مهنيًا: لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد حتى لا تتراكم عليك الأعباء فتضطر إلى العمل يوم العطلة الأسب