بوابة الجيل الجديد

الأربعاء,19 ديسمبر , 2018

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
رياضة

صلاح الأفريقي رقم «16» والعربي الثالث الذي يترشح لجائزة «البالون دور»

6:59 AM _ تم النشر فى الثلاثاء,09 أكتوبر , 2018

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/94029.jpg
رحاب اف ام

اختارت صحيفة «فرانس فوتبول»، المحترف المصري محمد صلاح، للتواجد في القائمة ال30، للمنافسة على جائزة «البالون دور» لأفضل لاعب في العالم هذا العام.

صلاح، أفضل لاعب بإنجلترا الموسم الماضي، والثالث أوروبيًا وعلى مستوى العالم أصبح اللاعب السادس عشر أفريقيًا الذي ينافس على الجائزة، والثالث عربيًا.

الجائزة الأقدم والأشهر والتي انطلقت عام 1956، وكانت حكرًا على الأوروبيين فقط حتى عام 1995، حينما تم السماح لاختيار لاعبين من باقي أنحاء العالم.

انضمت الجائزة لجوائز الفيفا منذ عام 2010 وحتى 2015، قبل أن تنفصل الجائزة من جديد عام 2016، وتطرح للعام الثالث على التوالي.

كان أول لاعب أفريقي يتم ترشيحه هم ثنائي أفريقي الغاني توني يوباه والليبري جورج وايا، عام 1995، ونال وايا الجائزة، وهو الأفريقي الوحيد الذي نالها، وترشح لها العام التالي لكنه لم يحصدها، وسط تواجد النيجيري كانو الذي ترشح للجائزة في هذا العام بالإضافة لعام 1999.

رابع لاعب يترشح للجائزة، المدافع الغاني صامويل كافور، لاعب بايرن ميونيخ الألماني، عام 2001، ثم الثنائي السنغالي بابا ديوب والحاج ضيوف في عام 2002، ثم بدأ الظهور الكبير للثنائي للكاميروني صامويل إيتو، والإيفواري ديدييه دروجبا.

إيتو، هو الأفريقي الأكثر للترشح للجائزة، برصيد 6 مرات، منذ عام 2004 إلى عام 2009، ويليه دروجبا الذي ظهر 5 مرات من 2005 وإلى 2009، وكانت المنافسة حادة بينهما.

التاسع كان الغاني إيسيان، والذي ظهر عام 2005 و2007، وفي 2005 كان أكثر عدد من الأفارقة التي تشهد ظهور أفريقي بوجود إيسيان ودروجبا وإيتو، قبل أن يتحطم الأمر عام 2007، بإضافة اللاعب العاشر، المالي فريدريك كانوتيه.

في عام 2008، كان التوجولي إيمانويل أديبايور، ضمن القائمة المرشحة، وفي 2009 ظهر الإيفواري يايا توريه، ليكون في العامين تواجد 3 لاعبين أيضًا.

غابت جائزة الفرانس فوتبول، وعادت عام 2016، بتواجد الثنائي الأفريقي، الجزائري رياض محرز والجابوني أوبامينج، الذي ترشح للجائزة أيضًا في العام الماضي بجانب السنغالي ساديو ماني، اللاعب 15 في القائمة الأفريقية.

ويتواجد في القائمة، أفريقي آخر بجانب محمد صلاح، هو السنغالي ساديو ماني، والذي ترشح للجائزة في العام الماضي أيضًا.

أما عربيًا، فصلاح ثالث لاعب عربي يدخل في المنافسة على الجائزة، وذلك بعد العراقي يونس محمود الذي ترشح لها عام 2007 بعد فوز العراق بكأس آسيا، وحصد المركز 29، والجزائري رياض محرز الذي نال المركز السابع، عام 2016.

يذكر أن الجائزة من عام 2010 و2015 شهدت ظهور عدد من اللاعبين الأفارقة إلا أنه تحكمها قواعد الفيفا، وليست القواعد السابقة.