بوابة الجيل الجديد

الثلاثاء,18 ديسمبر , 2018

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
منوعات

ترك زوجته للاغتصاب والقتل وهرب

12:29 PM _ تم النشر فى الأربعاء,14 مارس , 2018

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/86431.jpg
متابعات-رحاب اف ام

ذهبت “جيسيكا كولكر”، البالغة من العمر 39 عاما، إلى عطلة أحلامها في منتجع لاساسيس مع زوجها “بريان ميليتو”، البالغ من العمر 64 عاماً، ولم تكن تعلم أنها تنتظر نهايتها البشعة، حيث سيتم العثور عليها عارية وفاقدة الحياة بجوار بركة.
وكشف الزوج “ميليتو”، الذي هرب عندما تم جر زوجته إلى الغابة اللحظات الأخيرة لزوجته، في وسط دموعه لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، حيث قال إنه كان يسير على حافة الغابة مع زوجته التي كانت تعمل كطبيب مساعد للتخدير في مستشفى للأطفال، عندما خرج عليهم مجهول ووضع السكين على رقبتها، قائلا: “تعالوا معي”.

وكان “دايف بينجامين”، والمعروف باسم “العملاق”، والبالغ من العمر 29 سنة، والذي كان يرتدي ملابس بيضاء، قد خرج من غابة قريبة من الشاطئ حيث كانوا يمشون، وقام بتهديدهم.

وبينما كان يجذب المجرم الزوجين إلى عمق أكبر في المنطقة، يقول “برايان” إنه كان يبحث عن سلاح يمكن استخدامه لضرب “بنيامين”، ولكن فجأة تغيرت أفكاره عندما همست له زوجته بالهرب.

يقول “رايان”: “لم أفكر في ذلك، ولكن أدركت فقط أنه كان يمسكها ولا يمسكني”، وأضاف: “استغرق الأمر مني ثانيتين قبل أن اعترف بأن جيسيكا قدمت النصيحة الصحيحة لكلينا”، واستطرد وسط دموعه: “لكن كانت هذه هي النصيحة الوحيدة التي كان يجب أن أتجاهلها”.

اتّبع “رايان” لافتات التعليمات، وظن أنه سيعود، قبل أن يطلق ساقيه للريح نحو المنتجع، حيث أخبر موظفي الفندق الذين اتصلوا بالشرطة وبدأوا بالبحث عن “جيسيكا”، لكنهم وصلوا ليجدوا جسدها الذي لا حياة فيه عاريًا بجوار البركة.

ويعيش “برايان” الآن بمفرده في نيوجيرسي مع كلبه ديكستر، وهو كلب “جسيكا” الذي اختارته بنفسها، ويشعر دائما بالذنب، وأقر “بنجامين” بارتكاب جريمة قتل وأفادت الصحيفة بأن القاضي منحه أقسى عقوبة ممكنة.


المصدر/ روتانا