بوابة الجيل الجديد

الثلاثاء,18 ديسمبر , 2018

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
حياة وعلاقات

بعد الخيانة... هكذا تستعيدون حياتكم الزوجية!

12:34 PM _ تم النشر فى الإثنين,26 فبراير , 2018

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/85572.jpg
بوابة الجيل الجديد

تواجه العلاقات الزوجية العديد من المشاكل التي تهدّد مصيرها واستمراريتها وتعرّضها لخطر الطلاق أهمها الخيانة. فبعد حدوث الخيانة يحاول الطرفين، طبعاً إذا لمس الندم الفعلي والجادّ من الطرف الآخر، باستعادة الحياة الزوجية، بخطوات عديدة سنعرفكم عليها خلال هذا الموضوع.

كيفية استعادة الحياة الزوجية بعد الخيانة

المصارحة

إن التحدث بصراحة مع الشريك الآخر عن كلّ ما تشعرون به أمرٌ مفيدٌ جداً لإستعادة الحياة الزوجية بعد الخيانة. فعلى الضحية ( رجل او امرأة) ان تكون صريجة في قول كلّ ما تشعر به وتفكّر به. كما أنه عليها أن تتشارك مع الشريك الآخر مخاوفها وخيبة ظنّها بالإضافة إلى ضعفها وقلّة ثقتها بنفسها. فالصراحة ايضاً تحفّز الزوجين على إيجاد طرق للتصرف مع بعضهما البعض ووضعيات أثناء العلاقة الحميمة حتى تساعدهما في الإستمتاع والوصول للنشوة بشكل سهل دون أيّ عقبات.



تجديد الرباط



لا نقصد إعادة مراسم الزواج، ولكن إستعادة تلك اللحظات الحميمة التي كانت بينكم وأشعلت نار الغرام وقتها. قد يلزم ضحية الخيانة بعض الوقت للتعوّد على الفكرة والتأقلم معها، ولكن لا بدّ من التخطيط للمغامرات الجديدة سوياً كالسفر والتخييم بعيداً عن المنزل. فهذا النوع من المغامرات تجعل الضحية تشعر بصدق نوايا الشريك الآخر وبرغبته الملحّة إلى إعادة بناء بعض الذكريات الجميلة معها.

التحلّي بالصبر

إن الصبر أساسيّ لاستعادة الحياة الزوجية بعد الخيانة، فهذا الامر يساعد الضحية في التأقلم مع وضع الخيانة والتفاعل معها من خلال الغضب، البكاء، حتى التوجه للشريك بعبارات تخدش مشاعره...على الطرفين الصبر بحال كانا يكنّان بالحبّ والاحترام بصدق لبعضهما وتحمّل كلّ المصاعب واجتيازها سوياً.

عدم المقارنة

من المهم، وإذا كنتم ضحية الخيانة، الا تقارنوا العلاقة التي تجمعكم بتلك العابرة التي وقع الشريك الآخر ضحيتها. فالمقارنة لن تساعدكم على استعادة الحياة الزوجية بل ستجعل الهوّة أكبر وتعزّز من الفراق. عليكم أن تستعيدوا ثقتكم بنفسكم وتحسنوا صورتكم بنفسكم ما يساعدكم على الاستمرار في العلاقة.