بوابة الجيل الجديد

الخميس,23 نوفمبر , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
بلدنا

محافظ الأقصر يرحب بتواجد الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس الأمناء الجامعة الألمانية

11:26 AM _ تم النشر فى الأحد,12 نوفمبر , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/81065.jpg
بوابة الجيل الجديد


رحب محافظ الأقصر، محمد بدر، بتواجد الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس الأمناء الجامعة الألمانية، مشيدًا بدور الجامعة وبيت الخبرة بها للمساهمة في تنمية المحافظة، لافتا أنه لا توجد جامعة في مصر قامت بما فعلته الجامعة الألمانية في الأقصر.

وأضاف بدر، خلال توقيع بروتوكول التعاون الثالث بين كل من محافظة الأقصر والجامعة الألمانية بالقاهر، اليوم، الأحد، لتدعيم سبل التعاون في مجال تطوير مدينة الأقصر واستكمالًا لمسيرة التنمية والتي بدأت العام الماضي، أن فريق عمل الجامعة الألمانية يعمل مع المحافظة لتنشيط السياحة والتي تهدف لتعديل الصورة الذهنية للسائحين لتصبح الأقصر "مدينة الشباب " للمساهمة فى زيادة أعداد الزائرين محليا ودوليا، موضحا أن المحافظة لديها حتى عام 2030.

يذكر أن الجامعة الألمانية بالقاهرة، قد أعلنت أنها تقدم بيت خبرة لمحافظة الأقصر؛ للمساعدة في تنمية المحافظة من خلال الخبرات العلمية من كليات الإدارة والتصميم والعمارة وهندسة الكمبيوتر بناء على رصد الواقع ومعرفة المستهدف من خلال القائمينعلى العمل بالمحافظة.

والتقي الدكتور أشرف منصور المؤسس الأول ورئيس مجلس أمناء الجامعة يرافقه وفد كبير من الأكاديميين مع والإداريين محمد بدر محافظ الأقصر ورواد المحافظة.

وعلى هامش الزيارة تم توقيع بروتوكول التعاون الثالث بين كل من محافظة الأقصر والجامعة الألمانية بالقاهرة لتدعيم سبل التعاون في مجال تطوير مدينة الأقصر واستكمالًا لمسيرة التنمية والتي بدأت العام الماضي بتوقيع بروتوكولين بتاريخ 19/11/2016 بمقر المحافظة، والتي قامت الجامعة الألمانية بالقاهرة على إثرها باقتراح مشاريع عدة، بناء على الواقع المرصود والمستهدف للمسئولين بالمحافظة وتبعته عدة زيارات واستشارات قام بها حوالي 800 أستاذ وطالب، وانتهت بتقديم مقترحات للدعم الفني والتكنولوجي والإداري في مجالات : التنمية المحلية، تنشيط السياحة، والتصميم والتطوير العمراني ، للمساعدة في تطوير المدينة جماليا وتخطيطيا.

واستعرض الوفد خلال هذه الزيارة الرؤية المقترحة لتنشيط السياحة والتي تهدف لتعديل الصورة الذهنية للسائحين لتصبح الأقصر "مدينة الشباب " للمساهمة فى زيادة أعداد الزائرين محليا ودوليا.

وتتنوع الحلول المطروحة، بين تقنية رقمية وأخري تقليدية بروح العصر الحديث مع الحفاظ علي الهوية المصرية الأصلية، عن طريق أساليب وطرق ترويجية وتنموية جديدة تعتمد جميعًا هوية بصرية واحدة ثابتة ومستمرة علي مر السنين.

وتهدف هذه الأساليب إلى خلق سمة شخصية للمحافظة "كماركة عالمية " جاذبة "International brand "، ما يعكس لدى السائح القادم من الخارج منظور جديد لمستوى عالمي من الخدمات السياحية، ويرسخ لديه مفاهيم الثقة والاستمرارية والجودة في خدمة سياحية عالمية يتوقعها والتي تقدم له فور وصوله، أما السائح المصرى فسوف تمكنه هذه الأساليب من إعادة استكشاف جمال وإمكانيات الأقصر كمكان يحمل الكثير بجانب سياحة الأثار، كذلك الاستمتاع بالآثار من خلال طرق جديدة تتناسب مع العصر.