بوابة الجيل الجديد

الثلاثاء,21 نوفمبر , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
حوادث

شاب إماراتي في العقد الثالث من العمر ضحية طيش سائق مركبة متعاطٍ للمخدرات

9:59 AM _ تم النشر فى الأحد,15 أكتوبر , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/79534.jpg
متابعات_بوابة الجيل الجديد

راح شاب إماراتي في العقد الثالث من العمر ضحية طيش سائق مركبة متعاطٍ للمخدرات أثناء ذهابه إلى عمله، ليتبين فيما بعد أن هذا الشاب الطائش ما هو إلا شقيق الضحية الذي لم يقابله ولم يتعرف عليه من قبل.
وتدور تفاصيل الواقعة، التي روتها والدة الشاب الضحية، ونشرتها “البيان”، إلى ترك الأب لزوجته بعد زواج دام بينهما لسنوات، ليذهب للزواج من امرأة أخرى تصغرها سنا، تاركا أبناءه الثلاثة تحت رعاية زوجته الأولى.
وبالرغم من أن الأب ترك أبناء زوجته الأولى يعيشون كالأيتام وهو على قيد الحياة، إلا أنه أعطى اهتماما كبيرا لأبنائه من زوجته الثانية، بإعطائه لهم كل الحب والاهتمام والرعاية.
وظلت الزوجة الأولى تبحث عن عمل تعول به أبناءها، إلى أن تمكنت بالفعل من الحصول على وظيفة توفر كافة متطلباتهم من راتبها، لتنجح في تربيتهم ليكونوا أبناء بارين وناجحين في أعمالهم.
وانقلبت حياة الأب رأسا على عقب، حيث بدأت حالته تتدهور صحيا ومهنيا، حتى فقد منصبه الكبير الذي كان يتولاه، فأصبحت زوجته الثانية هي المتحكمة في كل شيء، الأمر الذي رفضه، فما كان منها سوى أن تطلب منه الطلاق، لتتدهور حالة أبنائه من زوجته الثانية ويلجؤون إلى السهر والإدمان، وكأن الله يعاقبه بذلك على ما ارتكبه في حق زوجته الأولى وأبنائها.
وبحسب ما قالته الزوجة الأولى: “كان ابني ذاهبا إلى عمله، فوقع ضحية لمستهتر كان يقود سيارته في حالة غير طبيعية، حيث كان تحت تأثير المخدرات، لتكن تلك الوفاة هي الثانية لابني وليست الأولى، الأولى بعيشه كاليتيم ووالده على قيد الحياة، والثانية تحت عجلات تلك المركبةط.
وأضافت: “المحزن أيضا فيما حدث مع ابني أن من قتله هو شقيقه من والده، والذي لم يكن يعرف عنه أي شيء، حيث أن رجال الشرطة هم من اكتشفوا الأمر، عندما طابقوا بيانات ابني ببيانات مرتكب الحادث”.
وأكدت أنها لن تتنازل عن حقها في القصاص من قاتل ابنها، والذي أفقده حياته وهو في ريعان الشباب.

المصدر/ روتانا