بوابة الجيل الجديد

الأربعاء,18 أكتوبر , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
بلدنا

مايا مرسى تشيد للمرأة بالاستعانة بفتيات خلال مرحلة الإعداد للتعداد السكاني لعام 2017

12:35 PM _ تم النشر فى الخميس,12 أكتوبر , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/79476.jpg
بوابة الجيل الجديد

أشادت الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة بالاستعانة بفتيات خلال مرحلة الإعداد للتعداد السكاني لعام 2017 ، والذي يعكس الإيمان بأهمية دور المرأة وقدراتها على اداء جميع المهام التي توكل إليها مهما بلغت صعوبتها ، حيث أثبتت الفتيات مستوى عال من الأداء وعملن لساعات طويلة ، موجهة الشكر والتقدير لهن ولزملائهم على مجهودهم الرائع.

جاء ذلك خلال افتتاحها فعاليات الحلقة النقاشية " المرأة المصرية في ضوء بيانات تعداد السكان لعام 2017 – مرصد المرأة المصرية " ، والتي نظمها المجلس بالتعاون مع الجهاز المركزي المركزي للتعبئة العامة والإحصاء برئاسة اللواء أبو بكر الجندي.

وأشادت بإطلاق التعداد السكاني لعام 2017 في وقت قياسي ، مؤكدة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد في خطابه عند إطلاق التعداد السكاني على ضرورة التحرك السريع من أجل تحليل البيانات للاستفادة منها بشكل سريع وعند وضع الخطط المستقبلية، مشيرة إلى قيام المجلس بتحليل بيانات التعداد،مؤكدة أهمية التقييم والفاعلية لتقييم سياسات تمكين المرأة في مصر.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسى أن لقاء اليوم هو مبادرة من الدكتور ماجد عثمان عضو المجلس لإدراكه أهمية تحليل بيانات التعداد السكاني فيما يخص المرأة ، وذلك للخروج بسياسات و توعيه متخذي القرار بضرورة إدماج المرأة في جميع خطط الدولة.

وأشارت رئيسة المجلس إلى أن عام 2017 عام المرأة المصرية تضمن إطلاق استراتيجية تمكين المصرية 2030 ، والتي جاءت في إطار رؤية مصر 2030 ، مؤكدة أن الاستراتيجية تضم 4 محاور أساسية هي التمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والحماية ومحور التشريعات والثقافة والوعى ، وتعتبر أول استراتيجية تخرج بمؤشرات واضحة لوضع المرأة.

ومن جانبها ، أشارت السفيرة مرفت تلاوي المدير العام لمنظمة المرأة العربية إلى أن التعداد السكاني لعام 2017 يعتبر ثروة اجتماعية ، خاصة أن الموضوعات الاجتماعية لا تحظى بالاهتمام الكافي ، مطالبة بضرورة الاستفادة من بيانات التعداد في استخلاص البيانات التي تمكننا من إصلاح القضايا الاجتماعية في مصر.

وأعرب اللواء أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن بالغ سعادته بوجوده اليوم في هذا المؤتمر المهم الذي يعد ترجمه سريعة لبيانات التعداد الأخيرة التي توصل إليها الجهاز مؤخرًا واعلن عنها في حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أن الهدف من هذا التعداد استخدام هذه البيانات لنقل مصر من مكان لمكان أخر، المكان الذي تستحقه ونأمل أن تكون بيانات التعداد هو أحد السبل للقيام بذلك.

وأكد اللواء أبو بكر أن هذا العمل الذي تم هو عمل ضخم استمر لمدة 6 سنوات مالية من 2012 /2013 إلى 2017 /2018، ومازال هناك إدارات مستمرة حتى الآن، مشيرًا إلى أن التعداد اشترك فيه أكثر من 40 ألف مشترك تم اختيارهم وتدريبهم على أكبر قدر ممكن من الإتقان و تم تكوين فرق جودة للتأكد أن هذه البيانات التى سيتم الخروج بها ذات جودة عالية.

واوضح أن الأعداد لهذا العمل قبل بدء التعداد بـ18 شهرا بالتعاون مع 12 شركة متخصصة برئاسة وزارة الاتصالات، لافتا الى أن هذا المشروع الالكترونى مشروع ضخم عمل فيه عدد كبير جدًا واتبعنا خطوات علمية للخروج بهذا الشكل المتميز.

وأكد أنه تم الإعلان عن النتائج النهائية للتعداد بعد مرور شهرين فقط من انتهاء الأعمال المدنية، مشيرًا إلى أن هذا شكل تحدي كبير لنا والتى جاءت ضمن العديد من التحديات إلى وقفت أمامنا وحاولنا إيجاد حلول لها من خلال تكوين إدارة لإدارة الأزمات.