بوابة الجيل الجديد

الخميس,23 نوفمبر , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
التعليم

وزير التعليم العالى يتوجه لباريس للمشاركة فى فعاليات الدورة 202 للمجلس التنفيذى لمنظمة الأمم المتحدة

11:09 AM _ تم النشر فى الأحد,08 أكتوبر , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/79295.jpg
بوابة الجيل الجديد

غادر، اليوم الأحد، الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى ورئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، القاهرة متوجهًا إلى باريس؛ للمشاركة فى فعاليات الدورة 202 للمجلس التنفيذى لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) بمقر المنظمة بباريس، والتى تعقد خلال الفترة من 4 إلى 18 أكتوبر الجاري، ويرافقه الدكتور حسام الملاحى، مساعد أول الوزير وأمين عام اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، وبمشاركة سفراء وممثلي الدول الأعضاء.

ومن المقرر أن تبدأ الجلسات العامة لفعــاليات الدورة صباح الاثنين 9 أكتوبر الجاري، وتدير المناقشات إيرينا يوروبا، مدير عام المنظمة، حيث يتم النقاش حول تنفيذ البرنامج المعتمد من المؤتمر العام، وكذلك متابعة تنفيذ القرارات التي اعتمدها المجلس التنفيذي للمؤتمر العام في دورته السابقة، ومشروع برنامج الميزانية خلال الفترة القادمة 2018 إلى 2021.

كما أنه من المقرر أن يلقى الوزير كلمة مصر أمام المجلس التنفيذي خلال الجلسة الصباحية يوم 10 أكتوبر الجارى، بالإضافة إلى عقد لقاءات مع ممثلى الدول الأعضاء بالمجلس التنفيذى ورؤساء وفود الدول الأعضاء؛ بهدف حشد الدعم والتأييد لجهود مصر فى المنظمة ودعم ترشيح السفيرة مشيرة خطاب مديرًا عامًا للمنظمة.

ومن المنتظر أن تشهد هذه الدورة من المجلس التنفيذي إجراءات اختيار مدير عام جديد للمنظمة عن طريق الاقتراع السري؛ لتسمية المرشح الذي يوصي به المجلس التنفيذي لعرضه على المؤتمر العام في مطلع الشهر القادم. ومن المقرر أيضًا أن يكون أول أيام الاقتراع السري يوم 9 نوفمبر، وفي حالة عدم حسم الأمر يتم الاقتراع على مدار اليومين التاليين حتى يتم الحسم واختيار المرشح.

جدير بالذكر أن السفيرة مشيرة خطاب المرشحة المصرية لمنصب المدير العام تحظى بتأييد واسع على نطاق إفريقيا والدول العربية التي أعلنت تأييدها لها.

وفي سياق متصل، سوف يلتقي الدكتور خالد عبد الغفار فرديريك فيدال، وزيرة التعليم العالي والبحث والابتكار الفرنسي؛ لبحث سُبل دعم علاقات التعاون المصرية الفرنسية خاصة في المجالات التعليمية، ومناقشة أطر التعاون بين الجانبين، وكيفية الاستفادة من تجارب الجامعات الفرنسية في دعم منظومة عمل الجامعات المصرية، كما سيقوم الوزير بزيارة المركز الثقافي المصري بباريس؛ للوقوف على أبرز الأنشطة التي يقوم بها المركز، خاصة في نشر الثقافة والحضارة المصرية.