بوابة الجيل الجديد

السبت,23 سبتمبر , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
مواهب

قصة شاب من مندوب مبيعات لمخترع لا يمكننا الإستغناء عنه !

10:38 PM _ تم النشر فى الأربعاء,05 يوليه , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/76254.jpg
كتب أحمد رفاعي

شاب طموح جاء من الصعيد لديه أفكار اكتسبها عبر رحلة علمية استمرت 10 أعوام، حيث تخرج من كلية التربية شعبة الرياضيات، واستطاع ابتكار سلسلة من الاختراعات التي يمكن أن تساهم بدورها في تقليل فجوة الاستيراد للمنتجات التي تخص الأطفال والسيدات.

هو الشاب "جورج سمير"،الذي أكد أنه عمل "مندوب مبيعات" لصالح شركات أدوية كبرى، حيث اكتسب خبرته وعلاقاته غير العادية، بدأ مسيرته مع شركات الأدوية والتدريب فى معاملها ومصانعها الممتدة عبر محافظات الصعيد، وسرعان ما اكتشف خلال رحلة تسويقية ما تحتاجه السوق المصرية.

فبدا بالتركيز عليه وبحكم معرفته بصناعة الدواء أدرك السلبيات العديدة التى تمس هذه الصناعة وانها لا تصل مباشرة الى المستهلك، ولاسيما المنتجات المتعلقة ب"التغذية والنظافة الشخصية" ومركزا على ما تجاهلته الشركات الكبرى من احتياجات تنتج عن بيئات ومجتمعات فى مصر لها طبيعة ومناخ خاص.

وأوضح "سمير" أن الشركات الكبرى بمنتجاتها العالمية تلبى احتياج عالمى وليس احتياج مناطق مصرية لها خصوصيتها، ومنها على سبيل المثال قد يعد "الغسول المهبلى" المنتج من شركات أدوية كبرى يناسب المجتمعات الأوروبية التى تتميز بالبرودة الشديدة ولا يناسب مجتمعا مصريا، حيث تعيش السيدة 8 شهور فى السنة على الاقل فى جو حرارى شديد مما يستدعى الاستخدام المتكرر يوميا وهذا يصعب مع السوائل اثناء العمل او الدراسة او الحركة خارج المنزل.

وإعتبر "سمير" فكرة "الصابونة" فكرة ملائمة ومناسبة للمجتمع المصرى، وهو ما يؤكد علي المثل الشهير"الحاجة ام الاختراع" ، لذا فإنه ليس من الضرورى ان تكون شركة عالمية حتى تخترع ما يناسب بيئات معينة، مشيرا الي ان استخدام المنتج المحلى القائم على فكرة مبتكرة وتصنيع عال المستوى يوفر للدولة عملة صعبة هائلة تستهلك فى هذا المجال.

واكد "جورج" ان منتجاته لا تنتمى للطب البديل انما هى أشكال جديدة ومبتكرة وعلمية حيث خضعت عدة مرات للتجارب، وحصلت على الموافقات المطلوبة بل وتتناسب مع المجتمع المصري، لافتا الي ان شركات الادوية الكبرى تحتل مصر ولا تقدم للسوق المصرى ما يناسب احتياجاته.

وتجدر الإشارة إلي أن الفكرة الأولى التى أنتجها عبر معامل ومصانع فى القاهرة واسكندرية "المكمل الغذائى" الفولى فير.

وهو عبارة عن منتج غذائى مزود بالحديد والفيتامينات لكافة الاعمار، وتعتمد فكرته على "الباودر المحلى بطعم الشيكولاته "، مما يسهل على أفراد الأسرة استعماله، ويمنع مشاكل عسر الهضم نتيجة تناول الكبسولات والأدوية الطبية العادية.

وكذلك "الاوميكال" وهو اول منتج غذائى مزود بالكالسيوم واوميجا3، يستهدف التخلص من النتائج السلبية المترتبة على تناول كبسولات اوميجا 3 الزيتية.

كذلك صابونة "فيى" المختصة بالنظافة الشخصية للسيدات، وهى أول منتج يدخل السوق المصرى بشكل صابونة اذ تتوافر هذه المنتجات على أشكال سائلة يصعب استعمالها عموما، بينما تعد صابونة فيى سهلة الاستعمال فى جميع الاماكن، كما أنها سهل الاحتفاظ بها فى حقيبة السيدات حيث تم تصنيع هذه الصابونة من زيوت طبيعية 100%.

إضافة الي صابونة "اليكس للاطفال وهى صابونة مصنوعة من زيت جوز الهند الخالص وبعض الاضافات الاخرى، تعمل على ترطيب بشرة الطفل كما أنها تعمل على الحماية من أشعة الشمس الضارة ..وتحمى من التسلخات المترتبة على استعمال الحفاضات .

كما يسعى الفريق العلمى المصاحب للشاب "جورج سمير" إلى تنفيذ وانتاج باسكوتة "اليكس" للاطفال التى تستهدف الأطفال من سن 6 أشهر، وهى تعمل كمنتج غذائى بديلا عن الألبان الباهظة فى سعرها، والمنتجات الأخرى التى يصعب استعمالها من جانب العديد من الامهات فى الصعيد وبحرى ، بينما البسكوتة فهى يمكن تركها مع مربية الطفل الخاصة او فى حضانة الطفل دون الخوف من تغيير الجرعة او الخطأ فيها.