بوابة الجيل الجديد

الثلاثاء,12 ديسمبر , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
بلدنا

"ESIBD" تعلن عن إطلاق حملة لتوعية المرضى المصريين الذين يعانون من أمراض "التهاب القولون التقرحي"

1:54 PM _ تم النشر فى الخميس,18 مايو , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/74779.jpg
بوابة الجيل الجديد


أعلنت الجمعية المصرية لالتهابات الأمعاء المناعية "ESIBD" ، عن إطلاق حملة لتوعية المرضى المصريين الذين يعانون من أمراض "التهاب القولون التقرحي" و"مرض كرون"، بمخاطر المرض وطرق العلاج السليمة، خلال الفترة المقبلة، وذلك تحت رعاية شركة جانسن للأدوية، الراعي الرئيسي للجمعية.

وتسعى الجمعية إلى خلق مزيد من الوعي حول المرض وتعزيز الفرص الطبية لعلاج مرضى التهاب الأمعاء، من خلال وضع قواعد إرشادية حول طرق الوقاية من المرض، وزيادة وعي الجمهور من خلال وسائل الإعلام، بالتعاون مع شركة جانسن، وذلك كجزء من برنامج خيري لخدمة المواطن المصري بالتعاون مع وزارة الصحة والجامعات المصرية.

وتضم الجمعية نخبة من أفضل الأطباء في الجهاز الهضمي في مصر، حيث تضم الدكتور شريف عبد الفتاح، الرئيس الشرفي، والدكتور أسامة عبادة، رئيس الجمعية، والدكتور مازن نجا، والدكتور عمرو فطين، والدكتور عفيفي فهمي، نواب لرئيس الجمعية، والدكتور حسين الأمين، أمين عام الجمعية، والدكتور عزت علي، أمين صندوق الجمعية، والدكتورة مها ماهر، منسقة العلوم بالجمعية.

وقال الدكتور شريف عبد الفتاح، الرئيس الشرفي لالجمعية المصرية لالتهابات الأمعاء المناعية ، إن هذه الخطوة تأتي في إطار سعي الجمعية لمكافحة الأمراض في مصر من خلال إجراء البحوث الطبية وتقديم الرعاية اللازمة للمرضى، بالتعاون مع جانسن للأدوية.

وكشفت دراسة حديثة، أجرتها مؤسسة "هيلث جوف"، ارتفاع معدل الوفيات بنسبة 12.9% سنويا من كل 100 ألف شخص يعانون من أمراض الأمعاء الالتهابية، منذ عام 1990.

وقال فيليم يان بلوك، مدير عام شركة جانسن مصر وشمال أفريقيا، إن أي مرض يضر بشخص واحد يعتبر أولوية من وجهة نظرنا، وأننا نأمل أن نتمكن من توفير أبحاثنا وخبرتنا الطبية لخدمة المواطن المصري لتحقيق نمو في عدد الأشخاص الصحيين سنويا.

وتأسست الجمعية المصرية لالتهابات الأمعاء المناعية "ESIBD"، عام 2016 ، للتوعية بمخاطر أمراض التهاب الأمعاء الأولية ومن بينها "التهاب القولون التقرحي" و"مرض كرون"، والمساعدة في علاجها بالصورة السليمة.