بوابة الجيل الجديد

السبت,29 أبريل , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
حياة وعلاقات

تعاملي بحكمة مع زوجك الانطوائي

12:39 PM _ تم النشر فى الخميس,20 أبريل , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/73762.jpg
بوابة الجيل الجديد

يكره العلاقات الاجتماعيَّة والمجاملات لا يزور أحداً إلا نادراً، يضع علاقاته مع أهله في حدود ضيقة ويتحاشى الاحتكاك بالناس فارضاً على أسرته حياته الغريبة هذا هو حال الزوج غير الاجتماعي الذي يتذمَّر دائماً من الزيارات والمناسبات ويفضل المكوث وحيداً على حضور مناسبة تخص الأقارب أو المعارف، بل ويفرض على زوجته وأبنائه ألا تتعدى الزيارات الأسريَّة ساعات معيَّنة، ودائماً ما يخلق هذا الزوج مشكلة عندما يسمع أنَّ أحداً سيزوره بينما نجد الزوجة تحبُّ نمط الحياة الاجتماعيَّة والاختلاط بالناس، وتحرص على حضور المناسبات العائليَّة والاجتماعيَّة المختلفة فتبدأ المشكلات في الحدوث نتيجة لمحاولة كل منهما فرض طبيعته على الآخر.

إذا كنت تعانين من هذه المشكلة «سيدتي نت» إلتقى اختصاصيَّة علم النفس، أشواق الوافي، لتقدِّم بعض النصائح، التي تساعدك على التعامل بحكمة مع زوجك الانطوائي.

الوحدة أو الانطواء على الذات
هو الميل إلى العزلة والانفراد وعدم الرغبة في مشاركة الآخرين العمل والنشاط الاجتماعي، كما يبدو على الشخص المنطوي الحياء، ويسعى إلى العمل الهادئ المنعزل، وتدور أفكاره ومشاعره وآراؤه داخل نفسه، ويغلب على أفكاره الاضطراب؛ لأنَّه لا يسعى إلى عون غيره لتوضيح تلك الأفكار وتنظيمها والخوف الاجتماعي «الخجل»، هو من الاضطرابات النفسيَّة المنتشرة وهو موجود في جميع المجتمعات البشريَّة، لكن بنسب متفاوتة وهو موجود منذ العصور القديمة.

• نصائح تساعدك على التعامل بحكمة مع زوجك الانطوائي:
1- تحدثي إلى زوجك مباشرة وأخبريه بلطف عن أهميَّة تلك التجمعات بالنسبة لك، فالصراحة مفتاح التفاهم بين الزوجين، فقط أخبريه عمَّا بداخلك من دون لوم أو عتاب.

2- قد يكون السبب وراء ذلك إرهاقه الشديد في العمل وحاجته للراحة والهدوء فاختاري الوقت المناسب لإخباره بالمناسبات الاجتماعيَّة فقدري حاجته للاسترخاء وتصفية الذهن.

3- تفهمي شعور زوجك ولا تفرضي عليه التعامل مع أشخاص بعينهم حتى لا يزداد الأمر سوءاً ويتخذ موقفاً قوياً ضدهم.

4- إذا كان زوجك يعاني من مشكلة نفسيَّة مثل قلة الثقة بالنفس أو الرهاب الاجتماعي فعليك أن تساعديه على تخطي هذه المشكلة قدر الإمكان ولا تنتقديه أبداً وامدحي أفعاله دائماً وأخبريه أنَّك تحبينه وتكونين فخوره به عندما تكونين معه وتثقين به كثيراً.

5- تناقشي معه بهدوء ودفء، وحاولي الوصول معه إلى حل وسط يرضي كل منكما مثل أن تعقدا اتفاقاً وتحددان أهم المناسبات بالنسبة لك وتطلبين منه أن يحضرها معك، لكن لا تطلبي منه الحضور والمشاركة فيها كلها.

6- من أهم عوامل نجاح العلاقة الزوجيَّة محاولة الطرفين التكيف والتعايش مع بعضهما وتقبل كل منهما للاختلافات بينه وبين شريكه، وعدم محاولة تغيير شخصيَّة الآخر وتشكيلها وفقاً لما يتناسب مع رغباته.