بوابة الجيل الجديد

الأربعاء,26 أبريل , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
حياة وعلاقات

بعد هذه التصرّفات... يمكن ان تفكّر الزوجة بالإنفصال!

11:17 AM _ تم النشر فى الإثنين,17 أبريل , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/73615.jpg
بوابة الجيل الجديد

التصرّف الإيجابيّ بين الزوجين يساعدهما على الحفاظ على العلاقة الجيّدة بينهما، ولكن هناك تصرّفات تدفع الزوجة للتفكير بالإنفصال، خصوصاً إن كانت هذه التصرّفات تمسّ جوهر العلاقة بينها وبين زوجها، فتجعلها في حالة سيئة إلى جانبه. تعرّفي من خلال موقع صحتي على ابرز تصرّفات تدفع الزوجة للتفكير بالإنفصال عن زوجها.

عدم الإحترام

حين لا تلقى الزوجة الإحترام الكافي من الزوج فهي لا يمكن أن تستمرّ في العلاقة معه، فتفضّل الإنفصال والبقاء وحيدة على أن تكون مع شخصٍ لا يحترمها ولا يقدّرها. وفي هذا الإطار، فإن المرأة بحاجة إلى وجود الزوج إلى جانبها وإلى دعمه لها في مختلف المراحل الحياتية، لذا فهي متى شعرت أن الزوج لا يقدّرها ولا يحترمها فهي لا يمكن أن تبقى معه في الزواج.

الخيانة

من أبرز التصرّفات التي تدفع الزوجة إلى التفكير بالإنفصال عن الزوج هي الخيانة، فالرجل الذي اعتاد الخروج مع النساء الأخريات ولم يتوقّف عن هذا الأمر حتى بعد الزواج، لا يمكن أن يتوقّع نجاح زواجه إن لم يكن مخلصاً لزوجته. لذا فالمرأة غالباً ما لا تستطيع تحمّل الزوج الخائن الذي لا يبالي بمشاعرها أو بحرمة المنزل أو بالإخلاص لها، فهي تفكّر بالإنفصال عنه فوراً.

اللامبالاة وعدم الإهتمام

إهمال الزوج لمشاعر زوجته أو للأمور الأساسية التي لا بد من توافرها في حياتهما اليومية يجعل المرأة في حالة من التعب النفسيّ الكبير، ما ينعكس سلباً على علاقتهما، وبالتالي فهي تصبح أكثر ميلاً إلى الإنفصال عن الزوج والإبتعاد عنه كونه لا يهتمّ بما تريد أو بما تحبّ أو حتى أنه لا يبالي بمشاعرها في كثيرٍ من الأحيان.

البخل

حين يكون الزوج أكثر ميلاً إلى البخل، فهو بالطبع لا يمكن أن يتوقّع أن تستمرّ الزوجة معه في الزواج، فهذا الأمر ينعكس سلباً على علاقتهما على المدى البعيد حيث يكون الأمر أكثر سوءاً مع مجيء الأطفال، فلا يتحمّل الزوج مسؤوليتهم من حيث تأمين ما يحتاجون إليه من حاجات يوميّة بحجة التوفير او عدم التبذير. هذا التصرّف يجعل المرأة تنفر من الرجل، وتفكّر بالإنفصال عنه.