بوابة الجيل الجديد

الجمعة,23 يونيو , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
مقالات

هل سمعت يومًا عن الإكتئاب الموسمي؟

10:08 AM _ تم النشر فى الأحد,26 مارس , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/72717.jpg
كتبت: منة جمال

هل سمعت يومًا عن الإكتئاب الموسمي؟
تأتي فترة على كثير منا ونشعر فيها بالغضب السريع، تقلب المزاج والتوتر، الشعور بالخمول في أوقات النهار، وجود مشاكل ف النوم، تغيرات في الوزن والشهية.
وهذه من أعراض الإكتئاب الموسمي أو ما يُعرف باكتئاب تغير الفصول، حيث أن اختلاف درجات الحرارة من حار إلى بارد والعكس يؤثر على نفسية بعض الأفراد، وقد أشار أحد أطباء علم النفس إنه يمكن للإنسان أن يربط بين موقف معين أثر علي حياته مثل "وفاة أحد المقربين له. حادث...." وبين التوقيت الذي حدث فيه الموقف .فيكره هذا التوقيت من كل عام، وهذا مايُسمي " بالإذواج بين واقعين".
وهناك بعض الأشخاص يربطون فصل الخريف بخريف العمر فتساقط آخر أوراق الشجر يذكرهم بقرب نهاية حياتهم فيكتئبون .
وقد يكون الشخص معتاد على طقس مُعين وملابس معينة واختلاف الجو قد يُمثل له مشكلة ،ولعل هذا ما يُفسر لنا أن هناك بعض الأشخاص يفضلون فصل الشتاء وأشخاص تنزعج منه .
وعلى صعيد آخر نجد أن تغير الساعة البيولوجية الخاصة بالجسم سبب من أسباب الإكتئاب الموسمي . فانخفاض مستوى أشعة الشمس قد يتسبب في التغيرات النفسية كالحزن والإكتئاب ، وقد يتسبب تغير المواسم في خلل في مستوى مادة الميلاتون والذي يلعب دورًا هامًا في تغير أنماط النوم وتقلب المزاج ، وقد تؤدي قلة التعرض لإشعة الشمس انخفاض في مستوى نسبة السيروتونين في الدم وهي المادة العصبية المسئولة عن السعادة فتشعر بالإكتئاب .
وأخيرًا ما عليك فعله لتتغلب على اكتئاب الموسمي : المشي ،وتنظيم مواعيد النوم .الخروج خارج المنزل للإستفادة من أشعة الشمس أو السماح لإشعة الشمس بالدخول إلى منزلك.