بوابة الجيل الجديد

السبت,29 أبريل , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
مقالات

فن التعامل مع من يتجاهلك

1:28 PM _ تم النشر فى الإثنين,13 مارس , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/72250.jpg
متابعات بوابة الجيل الجديد

لا شك في أن تجاهل البعض لنا سواء أكان من الأصدقاء والمقربين او حتى من غير المقربين من أكثر الأمور المزعجة والتي تجرح كرامتنا أيضًا وطبعًا غير المحبذة لدى أي أحد على الإطلاق.

وبصرف النظر عن الأسباب التي تدفع الشخص الى التصرف على هذا النحو، وعوضًا عن البحث عن سبب تجاهله لك، يجب أن تدركي سيدتي ان هذا التصرف يؤذي كرامتك وهي أغلى ما تملكين وهكذا تتصرفين ازاء ذلك بحسب قواعد الإتيكيت!

فن التعامل مع الآخرين نحن جزء من مجتمع كبير نعيش ونتعايش معه، ولا نستطيع الانفصال عنه بأيّ حالٍ من الأحوال، وفي غمرة الحياة ومشاكلها، والتعامل مع الآخرين، لا بدّ من وجود بضع مشاكل تطفو على السطح، سواء في تعاملنا مع الآخرين، أو تعاملهم معنا، وربما تصل أحياناً للقطيعة، أو تعمّد التجاهل.

ربما يكون التجاهل من الردود القاسية جداً، خصوصاً إن كان متعمّداً، ويجب أن لا ننسى أنّ تعاملنا مع بعضنا قد تشوبه بعض النمائم، والدسائس، والمشاكل، الّتي قد تؤدي لاختلاف وجهات النظر، وتكوين أفكار خاطئة عن الآخرين، لذلك يجب علينا أن نحاول قدر الإمكان فهم طريقة مناسبة للتعامل مع الآخرين، لتجنب حصول أية مشاكل.

أسباب تجاهل الآخرين لك ..
قد يكون تجاهل الآخرين لك، نوعاً من أنواع لفت انتباهك إليهم، فالبعض يظنون أنّ التجاهل من طرق التعبير عن الحب، وجذب النظر.

نقل الكلام، ومحاولة الإفساد، والأخبار الكاذبة عنك، سبب من أسباب تجاهل الآخرين لك، أو قد تكون مبنية على مواقف معينة.
التجاهل أحياناً يكون لتجنب حدوث المشاكل، وتفاقمها، وتجنب حدوث نقاشات حادة تزيد الأمر سوءاً.

يكون التجاهل معظم الأحيان، خارجاً من شخصية عنيدة، تفتقد للمرونة، وتهرب من المواجهة.

عند فشل محاولات التقرب والتصالح، يلجأ البعض للتجاهل.

أحياناً يكون التجاهل نابعاً من مشاعر كراهية من قبل الآخرين لك، وقد تكون هذه الأسباب غير معروفة.

فن التعامل مع من يتجاهلك..
الابتعاد عن تأنيب النفس، بسبب نفور الآخرين منك، كي تبدو واثقاً من نفسك، وغير آبهٍ لتجاهلهم.

التعامل مع التجاهل ببرود، وعدم محاولة اللحاق بالشخص الذي يتجاهلك.

تجنّب الالتفات إليه بالحديث، أو المبادرة بالاتصال والتحية، لأنّ هذه الطريقة تظهرك بأنك مهتمٌ لأمره جداً.

تجنّب التواصل مع الشخص الذي يتجاهلك بأي شكلٍ من أشكال لغة الجسد، سواء كان النظر بالعين، أو الإشارات والإيماءات الجسدية.

محاولة الحديث مع الآخرين عند اجتماعك مع شخص يتجاهلك بحضور جمع غفير من الناس، وتوجيه الكلام لهم وتجنبه بشكلٍ تام.

محاولة فهم أسباب تجاهل الآخر لك إن كان هناك صديق مشترك بينك وبينه.

عدم الالتفات إليه أبداً، وإن حاول قول بعض الكلمات والعبارات الجارحة أمامك وكان يعنيك بها، فلا تهتم، واعمل نفسك وكأنك لم تسمع شيئاً، وتجنب ردّ الكلام، أو الدفاع عن نفسك، هكذا ستغيظه أكثر.

تجنب التشاحن والشجار وتوجيه الكلام، والإهانات المبطنة للشخص الذي يتجاهلك أبداً، وعند إلقاء التحية، يجب التصرف بذوق وإلقاء التحية بشكلٍ عام.