بوابة الجيل الجديد

الأربعاء,26 يوليه , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
مقالات

«أفزعتها رؤية عن يوم القيامة».. القصة الكاملة لـ«الداعية» حلا شيحة

6:36 PM _ تم النشر فى السبت,04 مارس , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/71882.jpg
متابعات بوابة الجيل الجديد

مرت الفنانه حلا شيحه بتقلبات عديدة في حياتها كانت كفيلة بإرهاقها نفسيًّا وبدنيًّا، خاصة وأن المحيطين بها لم يتفهموا تلك التطورات المفاجئة، بما فيهم أسرتها التي جاهدت معهم حتى يتكيفوا مع الوضع الجديد، الذي بدأ بالاعتزال وارتداء الحجاب ثم النقاب ثم الزواج من شاب أجنبي ملتحٍ حديث العهد بالإسلام، ثم العمل بمجال الدعوة الإسلامية، ولكل مرحلة قصة نستعرضها لكم في السطور التالية..

رؤية في أرض المحشر

"أنا كنت بنت عندي كل حاجة بحبها.. مشهورة ومعايا فلوس، أقدر أسافر في أي وقت.. كان عندي كل الحاجات اللي تتمناها أي بنت في سني، ورغم كده كنت دايمًا خايفة.. مكنتش سعيدة.. دايمًا حاسة بغربة عن الوسط اللي أنا فيه"، بهذه الكلمات بدأت "حلا" في سرد ظروف اعتزالها للفن، خلال مداخلة هاتفية قبل عدة سنوات مع قناة "الناس".

وتابعت: "الموضوع بدأ معايا ببكاء شديد.. كل يوم أبويا كان يدخل عليا غرفة النوم يلاقيني بعيط أوي من غير سبب"، وأضافت: "لحد ما نمت في يوم وأنا ببكي.. جاتلي رؤية إني في أرض المحشر يوم القيامة، وكنت واقفة في طابور طويل عشان نتحاسب.. نزل ملك يحاسبنا وأنا كنت واقفة سعيدة في آخر الصف لأني عارفة إني هدخل الجنة عشان طيبة زي ما بابا دايمًا كان بيقولي.. وصل الملك لعندي ونده عليا باسمي يا فلانة يا بنت فلان.. مش أنتي الفنانة المشهورة اللي الناس بتحبها؟". وفي صوت متهدج استطردت حديثها: "الملك بدأ يسحبني ناحية بحر لون الميا فيه غريب ومش صافي"، وهنا استيقظت "حلا" فزعًا من نومها وهي تسأل نفسها: "هو أنا هعيش كده لحد امتى؟ هل ربنا خلقني عشان أكون تعيسة كده في حياتي؟".



بدأ الإحساس بالذنب والخوف من الله يتملكها، فهجرها النوم لمدة 3 أيام، وأصبحت في حالة دائمة من الأرق، وفي الليلة الثالثة جاءتها الرؤية الثانية: "حلمت إني واقفة على باب غرفتي وفي إيدي مصحف مفتوح على سورة يس"، وهنا استيقظت "حلا"، وقرأت سورة "يس" ثم تبدل حالها 180 درجة، على حد تعبيرها. في ذلك اليوم قامت "حلا" بأداء صلاة العشاء لأول مرة في حياتها، ثم دعت ربها في السجدة الأخير لمدة نصف ساعة، ومن ثم واظبت على الصلاة، وختمت قراءة القرآن كاملًا في فترة قصيرة بتدبّر، وقررت ارتداء الحجاب والاعتزال دون تردد. خلع الحجاب والعودة للتمثيل

خلعت حلا الحجاب بعد وقت قصير وعادت للتمثيل معللة السبب بأنها كانت وحيدة ومعندهاش صحبة صالحة تساعدها وتاخد بإيديها، وفي الوقت نفسه ماكانتش تعرف حاجة عن دينها، وكان عليها ضغوطات كبيرة لم تستطع تحملها، هكذا أوضحت "حلا" أسباب خلعها للحجاب بعد مدة قصيرة من ارتدائه في عام 2004. مرت 3 أعوام عكفت خلالها على التفقه في أمور الدين وأداء الصلاة باستمرار، فعادت إلى الحجاب مرة أخرى مستعينة على ذلك بقوة إيمانها التي منحها الله إياها.
العمرة وارتداء النقاب


بعد فترة من استقرارها على الحجاب كزي شرعي، بدأت تفكر "حلا" في ارتداء النقاب، لكنها لم تكن تمتلك الجرأة الكافية لذلك، وعندما سافرت لتأدية شعائر العمرة مع والدها، دعت الله أن يهديها إلى ارتداء النقاب إن كان ذلك خيرًا لها، وفور عودتها من السعودية ارتدت زي النقاب، وعكفت على حضور الدروس الدينية في مجالس العلم. وأثناء عودتها ذات يوم من مجلس علم، تعرضت "حلا" لحادث سير مروع إلا أنها لم تُصب بأي مكروه، وعن ذلك قالت: "العربية لفت كذا مرة، بس كنت حاسة إن في حد ماسكني في العربية.. بعدها شعرت إن ده تطهير لذنوبي القديمة وحمدت ربنا".

الزواج


الداعية حلا شيحة


طوال فترة اعتزالها الفني حرصت "حلا" على هجر الأضواء والإعلام بشكل حازم، وسافرت للعيش من زوجا بالخارج لفترة طويلة، إلا أنها عادت في 2014، لتبدأ إلقاء الدروس الدينية كداعية في أحد المراكز وذلك لمدة ساعتين في الأسبوع، حتى إنها اتفقت مع المركز على إعطاء الدروس بلا مقابل على أن يقدمه المركز للجمهور دون مقابل أيضًا، رافضة عروض بعض القنوات الفضائية بتقديم برامج دينية والعودة إلى الشاشة مرة أخرى.