بوابة الجيل الجديد

الأربعاء,13 ديسمبر , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
حوارات وتحقيقات

شهود عيان يروون أحداث مقتل " محمود بيومي " بأحد كافيهات مصر الجديدة بعد النهائى

8:12 PM _ تم النشر فى الإثنين,06 فبراير , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/70730.jpg
متابعات بوابة الجيل الجديد

بعد ان قام عامل بالكافيه بقتل شاب فى مقتبل العمر ، انتقل إلى مكان الحادث ، حيث رصد تواجدا أمنيا مكثفا لقوات الأمن بمحيط المكان والذين قاموا بغلق الكافيه .

وأكد أحد العاملين بالكافيه ، إن صاحب الكافيه ليس له أى علاقة بقتل المجنى عليه ، وإن أحد العاملين نشبت مشادة كلامية فى البداية مع الضحية ” محمود بيومي ” وصلت إلى انتقال المتهم للمطبخ للحصول سكين ليرهبه به، إلا أن الأمر تطور ، حيث طعنه به فى جنبه ، الأمر الذى تسبب فى سقوط الضحية جثة هامدة .

وأضاف شاهد عيان أن المجنى عليه طلب من أحد العاملين مغادرة المكان بعد دفع الحساب ، إلا أن صاحب الكافيه أغلق الأبواب لمنع خروج الزبائن لجمع حساب المشاريب ، وهو ما أثار حفيظة المجنى عليه ، وحدثت مشادة بينه وبين المجنى عليه ، مما دفع المتهم من الغيرة على مدير المحل وقتل المجنى عليه .

ومن جانبهم قال عدد من أصحاب المحلات المجاورة للكافيه ، إن هذه ليست المشاجرة الأولى بالمكان، حيث شهد المكان نشوب العديد من المشادات بين العاملين والزبائن ، و ذلك بسبب العاملين بالكافيه ، لأنهم كأنوا سببا أساسيا فى حدوث هذه المشادات .

وقال سايس بجوار الكافيه ، إن مباراة مصر والكاميرون كانت سببا فى الازدحام الشديد التى شهدتها كافيهات مصر الجديدة أمس ، وإنه كعادة أصحاب الكافيهات يغلقون الأبواب أيام ماتشات الكرة لخوفهم من خروج بعض الزبائن دون دفع “ا لمنيو تشارج “.

وكان قد أنهى عامل بكافيه بمصر الجديدة حياة ” محمود بيومي ” بعد مباراة المنتخب مع الكاميرون ، إثر مشادة كلامية بين المجنى عليه والمتهم . وتلقى قسم شرطة مصر الجديدة بلاغا بوصول “محمود.بيومي ” جثة هامدة ، إثر إصابته بطعن نافذ بجسده أودى بحياته .

وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة ، وتبين من التحريات والتحقيقات أن المجنى عليه كان برفقة خطيبته بأحد الكافيهات بمنطقة مصر الجديدة لمشاهدة مباراة مصر والكاميرون أمس الأحد . وعقب انتهاء المباراة أغلق صاحب الكافيه الأبواب لجمع ثمن المشروبات ، ما أدى إلى حدوث مشادة بين المجنى عليه وصاحب الكافيه، وعقب خروجه من المقهى اعتدى عليه العاملون بالضرب ، وطعنه أحدهم بسكين، مما أدى إلى وفاته .