بوابة الجيل الجديد

الأربعاء,26 يوليه , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
محليات

الحمى القلاعية تجتاح المنوفية وتتسبب في خسائر فادحة

8:02 PM _ تم النشر فى الجمعة,27 يناير , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/70272.jpg
متابعات_بوابة الجيل الجديد

يعيش أهالي محافظة المنوفية، حالة من القلق الشديد عقب انتشار حالات إصابة المواشى بأعراض الحمى القلاعية، الذى تهدد الثروة الحيوانية، حيث إنه ينتقل عن طريق الهواء، و يعمل على القضاء على جميع الحيوانات الموجودة بالمزارع مرة واحدة، ذلك المرض الجديد الذى ظهر فجأة دون أى مقدمات، فأصبح الغول الذى يستنزف دم الثروة الحيوانية والمربى الذى أنفق الكثير من الأموال فى توفير الأعشاب الزراعية والأعلاف له، فى ظل الارتفاع الكبير فى الأسعار فى الفترة الأخيرة.

وصرح محمد المعصراوى، رئيس اتحاد شباب المنوفية بأن هذه العدوى ظهرت، وقام شباب الاتحاد فى قرية قورص بإبلاغه بانتشار المرض، وهو عبارة عن مرض غريب يصيب الماشية وتسبب فى نفوق عدد كبير من الحيوانات ، ثم قام أهالى قرية أبورقبة بالإبلاغ عن نفس المشكلة

وعلى إثره تم إغلاق سوق أشمون فورا، ولكن مازالت المشكلة قائمة تأكل اجساد المواشى وتسبب خسارة فادحة للفلاح فى ظل الايام الذى تمر بها البلاد من ضيق المعيشة وركود الاقتصاد وارتفاع الاسعار، كما ظهرت حالات فى كفر الفرعونية حلة سبك، وكثرت الأقاويل أنه عبارة عن مرض جديد عبارة عن تسمم دموى يدعى «كوكسديا».

ويقول «محمد إسماعيل»، مربى مواشى ومزارع، إن الموضوع انتشر فى مركز أشمون بسرعة ، وأكبر دليل أنه انتشر فى أكثر من قرية بالمركز، وأضاف «إحنا مش عارفين نعمل إيه محدش بيسأل فينا والطب البيطرى سايب الفلاح يواجه المشكلة بنفسه وبنقوم باللجوء للدكاترة البيطريين على حسابنا لكن بيقولوا السبب مش معروف».

وأضاف آخر، أن حالات الإصابات تزداد، وأصبح الأمر خارج السيطرة، بعضهم يقول إنها حمى قلاعية، والآخر يقول إنها مرض جديد لم يتم التوصل لمصل له إلى الآن، وأضاف إن لم يتم التحرك من المسئولين سوف ينتشر المرض لجميع مراكز المحافظة فى وقت قصير جدا وتكون الخسارة غير متوقعة، وتمثل كارثة فعلية على الفلاح وعلى المواطن.

وأضاف «محمد عز»، دكتور بيطرى، أن هذا المرض فيروسى سريع الانتشار، ويصيب الحيوانات مثل الأبقار والأغنام والماعز والخنازير، كما أنه يصيب الحيوانات البرية كالغزلان، ويمكنه إصابة الحيوانات ذات الخف كالجمال والأفيال ولا يصيب الخيول، ويوجد الفيروس فى الحليب والبول والبراز والسيلانات الفموية وينتقل عن طريق العلف الملوث بالفيروس، ومن خلال الغذاء والمياه أو الاستنشاق وعن طريق الأحذية وإطارات السيارات.

وتابع أن الأعراض هى ارتفاع فى درجة حرارة الحيوان المصاب فترة تتراوح بين 24 و 36 ساعة، وفى هذه الفترة يكون الحيوان ناقلاً للعدوى بدرجة كبيرة، حيث يفرز الفيروس فى اللعاب واللبن والبراز، وتتورم شفتا الحيوان المصاب وكذلك يسيل اللعاب بشدة من فم الحيوانات المصابة ليصل إلى الأرض على هيئة خطوط فضية طويلة، وتظهر فقاعات على الأقدام نفسها وظهور حويصلات بين الأظافر ووجود عرج فى الأرجل.

وكان قد صرح الدكتور مجدى أبو الليل، مدير مديرية الطب البيطرى بالمنوفية، بأنه تم إغلاق سوق الماشية بمركز أشمون عقب نفوق ٥ رؤوس ماشية وإصابة ٩ آخرين بمرض الحمى القلاعية، ولكن الموضوع يزداد خطورة، ولم يكن قرار الغلق هو الحل لمنع انتشار المرض.