بوابة الجيل الجديد

السبت,24 يونيو , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
صحة وجمال

التخدير النصفي في الولادة القيصرية آمن أو خطير؟

1:42 PM _ تم النشر فى الثلاثاء,10 يناير , 2017

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/69451.jpg
بوابة الجيل الجديد

هناك نوعان من التخدير أحدهما الكلي والآخر النصفي، والتخدير النصفي بدوره نوعان إما الشوكي أو ما فوق الشوكي أو الجافية والمعروف بالإبيديورال. يستخدم التخدير الكلي في معظم العمليات الجراحية العادية، وكان يستخدم حتى في الولادة القيصرية، ثم بدأ استخدام التخدير النصفي لبعض الحالات القيصرية والإبيديورال للولادة الطبيعية. ويعتبر التخدير النصفي واحد في تأثيره إذ يظل المريض بكامل وعيه دون الشعور بألم في المنطقة السفلى، ويعطي طبيب التخدير المخدر للمريض في مواقع معينة من العامود الفقري إذ يختلف مكان التخدير في حالة التخدير الشوكي عن التخدير ما فوق الشوكي.

ما هو التخدير النصفي؟

التخدير النصفي هو عبارة عن حقنة واحدة مسكّنة للألم وذات مفعول أسرع من الإيبيدورال. إنه مخدر موضعي. يعني ذلك أنه يقوم بتخدير مساحة كبيرة من الجسم مع عدم التأثير على البقية.

ويعتبر كل من التخدير النخاعي أو الشوكي وحقنة الإييدورال من الأساليب الأكثر فعالية في تخفيف آلام المخاض، ويجب أن يتم إعطاؤها من قبل طبيب أو طبيبة التخدير.

وتحصل حوالي 30 بالمئة من النساء على التخدير النخاعي أو الشوكي أو نوع من حقنة الإيبيدورال أثناء أو بعد المخاض.

وهنا نشير الى أن التخدير النصفي أسرع من الإبيديورال لأن المخدر يكون داخل الحبل الشوكي مباشرة، ولا يحتاج سوى خمس أو عشر دقائق، ويعطيه طبيب التخدير في حقنة واحدة ولا حاجة لبقاء أنبوب الحقنة في الظهر كما في حالة الإبيديورال.

ولا يصلح التخدير النصفي لحالات الولادة الطبيعية لأنه سيمنع حتى القدرة على الدفع، وسيخدر العضلات تمامًا، بل أنه بات يستعمل في حالات الولادة القيصرية.

متى يتمّ اللجوء الى استخدام التخدير النصفي؟

قد تخضعين للتخدير النصفي إذا:

- كنت تخضعين لولادة قيصرية مخطط لها.

- تحتاجين إلى الخضوع لولادة معانة، أي عندما يستخدم الطبيب أدوات مثل ملقط الجراحة أو الجفت أو الشفاط لمساعدة طفلك كي يولد.

- في حال كان طفلك قد لا يتمكن من الولادة بشكل طبيعي وربما يحتاج إلى أن يولد بسرعة بواسطة عملية قيصرية.

- التعرض لتمزقات شديدة أو احتجت إلى القطع بالعجان وكنت تريدين الحصول على مسكن لآلام القطب أي الغرزبعد ولادة طفلك.

- احتاج الطبيب إزالة المشيمة يدوياً من رحمك، وقد يحدث ذلك لأن المشيمة لم تخرج من الرحم بعد ولادة طفلك، أو خرج جزء منها فقط.

فوائد التخدير النصفي

- إذا كنت تخضعين لعملية قيصرية، فسيجنّبك التخدير النخاعي أو الشوكي الحاجة إلى التخدير العام. وستكونين عندها مستيقظة خلال ولادة طفلك ويمكن أن يكون مرافقك في الولادة معك في غرفة العمليات.

- ستكونين أيضاً أكثر يقظة، وتحصلين على مسكن أفضل للألم، وأقل عرضة للشعور بالغثيان مما لو كنت قد خضعت للتخدير العام. بعد الولادة، يمكنك حمل وإرضاع طفلك على الفور. وسيكون طفلك أيضاً أكثر يقظة مما لو كنت قد خضعت للتخدير العام.

- على عكس الإيبيدورال، يمكن أن يُعطى في حقنة واحدة ولا حاجة لإبقاء أنبوب في ظهرك.

- يوفر هذا النوع من التخدير تخفيفاً سريعاً للألم لأنه يعمل في خلال خمس أو 10 دقائق، وهو أسرع مقارنة بالإيبيدورال.

- تحتاجين في الغالب إلى إدخال قسطرة في المثانة لفترة أقصر مما لو كنت قد أخذت حقنة الإيبيدورال.

أضرار التخدير النصفي

معظم الأضرار هي نفسها التي تحتوي عليها حقنة الإيبيدورال، وتشمل الأضرار الإضافية للتخدير النصفي ما يلي:

- مفعوله قصير المدى فيستمر التخدير النخاعي المصغّر بين 60 إلى 90 دقيقة، بينما تستمر الجرعة الكاملة منه حوالي ساعتين.

- من النادر أن يعطى أكثر من مرة على عكس الإيبيدورال، ولا يمكن إعادة أو زيادة جرعة التخدير النصفي.

- قد يجعلك تشعرين بحكّة (حكاك أو هرش)، لا سيما في المناطق الحساسة مثل الأنف والشفتين

- يمكن أن تسبّب العقاقير المستخدمة في التخدير النصفي المشترك مع الإيبيدورال، مثل الفنتانيل، الشعور بالحكّة خاصة إذا تم اعطاؤها بجرعات عالية.

- هناك احتمال ضئيل بأن تصابي بصداع شديد.

- قد يستغرق زوال الشعور بالخدر في الجزء الأسفل من جسمك أربع ساعات أو حتى فترة أطول في حال استخدام جرعة كاملة من التخدير النصفي.

- قد تشعرين ببعض الوخز في جلدك مع عودة الإحساس به، وهذا يعتبر أمراً طبيعياً.