بوابة الجيل الجديد

السبت,22 يوليه , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
حياة وعلاقات

8 مشكلات حميمة تواجه الزوجين بعد الأطفال

11:58 AM _ تم النشر فى الخميس,29 ديسمبر , 2016

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/68916.jpg
بوابة الجيل الجديد

العلاقة الحميمة قبل وجود الأطفال، تختلف تمامًا بعد وجود تلك الكائنات الصغيرة المحيطة بكما، لذا تظهر بعض المشكلات التي تواجهكِ في العلاقة الزوجية بعد وجود الأطفال، نستعرض أهمها:

1- الإحساس الدائم بأنكِ مُراقبة

يشعر الزوجان بعد الولادة مباشرة بإحساس غريب، فالآن يوجد شخص ثالث معهما في المنزل، وكل الأشياء التي يفعلونها سيراها، وبعد قليل سيفهم ويقلّد!

وتصبح العلاقة الحميمة على وجه التحديد مقيدة بذلك الشعور طول الوقت، خوفكِ من أن يراكِ طفلكِ أو أن يسمع صوتكِ أو يسألك لما تغلقين الباب، كلها مشاعر طبيعية تحدث عند ممارسة العلاقة الحميمة، ما يجعل الوصول للنشوة أصعب والإحساس بالعلاقة لن يعود لعهد ما قبل وجود الأطفال.

2- لا يمكنكِ التعبير بالأصوات!

إذا كنت من محبي إصدار الأصوات عند ممارسة العلاقة الحميمة، فعليكِ بتغيير هذه الصفة بعد الإنجاب؛ فإذا ارتفع صوتكِ يستيقظ طفلكِ وتنتهي العلاقة عند هذا الحد، أو إن كان كبيرًا بما يكفي لتمييز الأصوات من الممكن أن يسألكِ في الصباح عن سبب صراخكِ ليلًا!

3- مشكلات الأطفال لا تنتهي إلا عند النوم

قبل أن ينام أطفالكِ، من الصعب للغاية ممارسة العلاقة الحميمة، تلجأ الأمهات لبعض الحيل مثل انشغال الأطفال في مشاهدة فيلم، ومع ذلك فلن تستطيعي فصل تفكيركِ عنهم وعن صراخهم المفاجئ لأي سبب، أو أي طلب يريدونه.

4- الخاتم الهزاز لم يعد آمنًا بعد الآن

لن تكون الألعاب المستخدمة في العلاقة الحميمة آمنة في منزل به أطفال، فإن أردتما الاحتفاظ بها، فيجب وضعها في مكان بعد عن متناول نظر الطفل ويده.

اقرئي أيضًا: منتجات لزيادة الإثارة أثناء العلاقة الحميمة

5- التخلي عن بعض مبادئ التربية مع أطفالك

يلجأ الأمهات والآباء في كثير من الأحيان لرشوة الطفل من أجل أن ينام، أو أن يذهب مع جدته لينفردا ببعض الوقت لهما، والرشوة تعني التخلي عن بعض المبادئ التي حرصوا عليها مع الطفل، فمثلًا يوافقون على تناول الشوكولاتة بكثرة أو الآيس كريم في الشتاء، وفي الحقيقة جميعنا يفعل هذه الأمور ثم نندم بعد ذلك، لكن ما البديل؟!

6- أحيانا تكرهين نفسكِ!

يتملككِ هذا الشعور في أول سنتين من عمر الطفل، أو ما يُطلق عليها فترة الرضاعة الطبيعية، فأنتِ عرضة للمس طول الوقت من طفلكِ، وفي نهاية اليوم من زوجك، شعور سيء بأنكِ مستباحة في كل الأوقات، ومع هذا لا تقلقي؛ فهذا طبيعي لكن لا تبالغي في رد فعلكِ مع زوجكِ، واشرحي له الأمر بهدوء وسيتفهم ذلك..

7- تكرار شعور الملل من العلاقة الحميمة

كل ليلة تنتظرين مع زوجكِ لينام الطفل ثم البدء في العلاقة الحميمة، بعد فترة تصبح العلاقة مملة ومتوقعة بكل تفاصيلها، في هذه الحالة احرصي على التجديد في الأوضاع والحركات.

اقرئي أيضًا: حتى لا تصبح العلاقة الحميمة متوقعة

8- الأجواء الرومانسية قليلة للغاية

تنتشر الألعاب في كل مكان، ولا مكان لوضع شمعة أو تشغيل موسيقى حتى لا يستيقظ الطفل، بعد الإنجاب تفتقدين الأجواء الرومانسية، لذا لا بد من التغيير كل فترة حتى لا ينتهي شعور الحب والرومانسية مع زوجكِ.