بوابة الجيل الجديد

الخميس,21 سبتمبر , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
حياة وعلاقات

نقاشات عليك إجراؤها قبل الإقدام على الزواج

1:51 PM _ تم النشر فى الثلاثاء,27 ديسمبر , 2016

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/68838.jpg
بوابة الجيل الجديد

على مر الزمان مازال العديد من الأزواج يشعرون بأنهم قد تورطوا في زيجاتهم، مما قد يدفعهم إلى التفكير في الانفصال رغم الاتفاق الذي كانوا عليه قبل الزواج، ولكن يبدو أن هناك شيئًا ما يحدث عندما تنغلق الأبواب، فتختفي الأقنعة وتتساقط، ويبدأ كلا الطرفين في إظهار الجانب المظلم من تعاملاته وشخصيته، فتبدأ حياتهما في الانهيار تدريجيًا.


لذلك إذا كنتِ تسعين إلى زواج دائم وسعيد ولا يفصلك عن زوجك، عليك إجراء بعض النقاشات الأولية قبل الشروع في مراسم الزواج؛ لضمان الشريك المناسب لحياتك المستقبلية، وهذه النقاشات تكون كالتالي:


وضع الحدود بينكما: زوجك المستقبلي هو شريك غرفتك الدائم مدى الحياة، وهذا يعني أنك قد تقدمين تضحيات مستقبلية قد تحد من حريتك الشخصية لكي ينجح زواجك، فتقدمين العديد من التنازلات، ولتجنب ذلك عليك مناقشة واجبات كل واحد منكما ومعرفة إذا كانت لديه بعض الحدود في ما يخص حياتكما الزوجية وأنت كذلك.


الأمور المالية: لا تختص الأمور المالية بقدرة الزوج فقط على توفير احتياجات المنزل، فهناك أمور أخرى كالرحلات والتنزهات عليك مناقشتها في حال كانت تشكل أهمية لك لكي لا تنصدمي مستقبلًا، كما عليك معرفة إن كان زوجك من النوع الذي يفضل عمل المرأة لكي تساعده في شؤون المنزل أم أنه يفضل الاعتماد على نفسه دون قبول المساعدات الخارجية الأخرى.


مناقشة التجارب السابقة: إن كانت لديك تجارب سابقة، فعليك مشاركتها معه وعدم إخفائها كي لا تشكل مفاجأة مستقبلية، وكذلك عليك السؤال عن حياته السابقة وتجاربه، وأسباب عدم توفيقه في حال تواجدها، فقد يشكل الأمر حاجزًا بينكما مستقبلًا إذا تم إخفاؤه، فليس هناك سر يدوم طويلًا.


الإنجاب والأطفال: يفضل البعض الإنجاب، ولكن لا يحب البعض الآخر الأطفال، وهناك من يخطط لإنجاب طفل واحد، وهناك من يريد العديد من الأطفال، جميع تلك المشاكل يجب عليك مناقشتها قبل الزواج والتطرق إليها وتحديد الأولويات، فهي من أساسيات بناء الأسرة، ولا غنى عنها، لذلك عليك معرفة ما يخطط له شريكك.


الأمراض والمشاكل الصحية: إذا كنت تعانين من أحد الأمراض المزمنة أو من بعض المشاكل الصحية، من الواجب على شريكك أن يكون على دراية بالأمر وعدم إخفائه؛ لأنه سوف يكتشفه بعد ذلك، وقد يسبب لك الإحراج الشديد، وقد يظن أنك قمتِ بذلك متعمدة، كما عليك معرفة خلفية شريكك المستقبلي الصحية والتأكد من سلامته البدنية والعقلية.


الجنح القضائية: إذا كان هناك أمر قضائي قد صدر بحقك منذ وقت، فعليك عدم إخفاء الأمر حتى إن كان محرجًا لك، وترك حرية الاختيار له، كذلك عليك معرفة هذا الأمر عنه وعن أفراد عائلته، وإذا عانى أحد أفراد عائلتك من ذلك، فيجب عليك مصارحته بالأمر.


الزواج هو شراكة دائمة بين شخصين، ولكي تستمر مدى الحياة وبسعادة وتناغم، يجب الحرص على فرض الثقة بينهما واعتماد المصارحة وعدم إخفاء الأمور، فالثقة من أساسيات ودواعم الحياة الزوجية السليمة المبنية على الحقائق لتجنب الخلافات المستقبلية، كذلك لا يوجد سر يظل مدى الحياة، فقد ينكشف في أي وقت ولأي سبب.