بوابة الجيل الجديد

الأربعاء,26 أبريل , 2017

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
حوارات وتحقيقات

فنانون وإعلاميون ينضمون لحملة "أرفض قرض صندوق النقد"

3:34 PM _ تم النشر فى الجمعة,19 أغسطس , 2016

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/61268.jpg
كتبت - ألاء محمد

أطلق مجموعة من الشخصيات العامة والسياسيين حملة على مواقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك وتويتر" لرفض قرض صندوق النقد الدولي الذى تعتزم الحكومة الحصول عليه خلال الفترة المقبلة.

وشارك في الحملة التى أطلقت تحت هاشتاج " ارفض قرض صندوق النقد الدولي" عدد من السياسين منهم حمدين صباحي ، وتكتل "25 - 30، وعددٌ من النواب، والكتاب، وقيادات الأحزاب ومنهم النائب هيثم الحريري، وإلهامي الميرغني نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الإشتراكي، والكاتب وائل جمال، وآخرون وقيادات من أحزاب الكرامة واليتار الشعبي والتحالف الشعبي الاشتراكي وغيرهم ،و رُفعت صور على فيس بوك تحمل العبارة الرافضة للقرض .

من جانبه، أعلن الإعلامي يوسف الحسيني عن رفضه التام للقرض الذي وافق صندوق النقد الدولي على منحه لمصر، موضحًا أن الحكومة المصرية لا يمكنها ترتيب الأولويات، وقال يوسف عبر صفحته الرسمية على "تويتر": " بمنطق واقتناع أرفض قرض الصندوق رفضًا قاطعًا، معلوماتي أن الدكتور جودة عبد الخالق نشر برنامجًا بديلًا للقرض، يقينًا هذه دولة لا تستطيع ترتيب أولوياتها".

كما، أعلن الفنان فاروق الفيشاوى رفضه التام لقرض صندوق النقد الدولى الذى تعتزم الدولة تنفيذه خلال الفترة المقبلة.
وأبدى الفيشاوى رفضه بطريقة جديدة حيث قام بتصوير نفسه وهو يرفع لافتة مكتوب عليها "أرفض صندوق النقد الدولى".
وأبدى المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، رفضه مطالبة مصر بالحصول على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار على 3 سنوات.
ونشر صباحي صورة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وهو يحمل لافتة مكتوب عليها: “أرفض قرض صندوق النقد لأنه يبدد وأنا أسدد".
وانتقد خالد البلشي، وكيل نقابة الصحفيين، مطالبة الحكومة لقرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.
وقال البلشي في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "حتى لا يدفع الفقراء الثمن.. وحتى لا نرهن قررانا بالخارج.. أرفض قرض صندوق النقد".
وقال أحمد السنجيدى المنسق العام للمنتدي الوطني " منظمة غير حكومية" إن الهدف من الحملة هو تعريف الناس بمخاطر القرض وتأثيراته على المصريين خصوصا الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل.
وقال النائب البرلمانى، هيثم الحريرى، إن الحكومة لم تتعامل بشفافية مطلقة مع مجلس النواب بشأن قرض صندوق النقد الدولى، معبرا عن رفضه التام لهذا القرض رغم موافقة البرلمان على عدد من القروض والمنح لمصر.
وأضاف أن شروط قروض البنك الدولى ستكون مجحفة للشعب المصرى، مشيرا إلى أن الشعب ضجر حاليا من كل مؤسسات الدولة التى تحمل عليه أعباء كثيرة دون تقديم أى شكل من أشكال الخدمات فى المقابل.

في السياق نفسه، أنتقد، الكاتب الصحفي وائل جمال، إصرار "حكومة السيسي" على الإستدانة من صندوق النقد الدولي، باعتبار أنه لن يعود على مصر الا بالخراب.
ونشر "جمال" تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" قال فيها: "اتفاق الحكومة مع صندوق النقد هو ككل اتفاقات صندوق النقد تاريخيا فلسفته التقشف. والتقشف هنا لا يعني نفس المعنى بالنسبة للأفراد. تقليل استهلاك الفرد امر منطقي عندما يتقلص دخله ويقل عما ينفقه..طبعا بحدود إذ ان الأفراد بحاجة للوفاء ببعض الاحتياجات التي تبقيهم على قيد الحياة وقادرين على العمل".