بوابة الجيل الجديد

الإثنين,20 مايو , 2019

رئيس التحرير التنفيذي

إسلام السعيد

bainidek.com
مواهب

قصة وعبرة.. قصر الظلام

1:00 PM _ تم النشر فى الجمعة,29 مارس , 2019

http://elshaari.rehabfm.com/images/News2015-7/100780.jpg
كتبت/ نهى خالد

جلست الجدة والحفيدة ....
كانت حفيدتها، فتاة مليئة بالحيوية والنشاط كانت ذات وجها جميلا ، وعينيها جميلتان يبعث منها الذكاء الحاد
نظرت إليها الجدة ...
كانت تقرأ كتابا .
قالت الجدة لها : ماذا تقرأين يا بنتى ؟
ردت عليها : رواية يا جدتى
قالت الجدة ....
أيعقل حفيدة الملكة وستكون ملكة يوما ما أن تعيش الخيال وتنسى الواقع ....
نظرت الفتاة لجدتها بأستغراب وتسائلت فى تعجب !
هل لقراءت القصص والروايات الخيالية تصيبنا بإعاقة لفهم واقعنا ...إننى اقرء لكى أوسع فكرى وعقلى وإذاكان الخيال يعوق الواقع ....فلماذا اعطانا الله. العقل فالعقل تجعل من الخيال واقع حقيقى
ابتسمت الجدة وقالت:
كنت فى مثل عمرك يا ابنتى كنت اعيش فى القصر الابنة الوحيدة للملك والملكلة ....كنت ولية للعهد
قبل أن اكون ملكة كنت فتاة يافعة بسيطة اجلس مع الفتيات اللاتى فى عمرى نلهو ونلعب احلم مثل اى فتاة بأحلام قد تبدو وردية .
وعندما حان الوقت وجدت نفسى اعيش حياة اخرى غير الحياة التى كنت أعيشها ..
فى بداية حكمى فى هذا القصر وجدت المكائد والخيانة والكذب والحروب والمعارك .....حياة مليئة بالمعارك لا تستطيع التنفس مارست العقل تناسيت العاطفة فقدت الاحساس بالمشاعر ..

نظرت الفتاة إلى جدتها :وهى تقول بكل عظمة ..
جدتى انتى قوية جدا ، ملكة استطاعت ان تبرز مدى قوتها ونشر العدل ....والدليل الشعب يحبونك ويهتفون لكى
قالت الجدة: وهى تمسك بيدى الفتاة ...وبأصابع يديها تتلامس وجهها
انتى الملكة القادمة ....كأنى أرى شبابى فيكى ...انتى اكثر ذكاءا وإقداما
عليكى أن تفكرى بعقلك ....لديكى عهدا جديدا ستصنعيه ...انتى القادمة
وقفت الملكة امام قبر جدتها ...تذكرت وصيتها ...وامسكت بعقد الملكة ....الحمل ثقيل الان ياجدتى .....الحياة اصبحت اوسع افاقا من رواية تقرء ....
معارك العالم اليوم تحتاج إلى صبر ومثابرة وحكمت فى وضع خطط لمواجهة من اجل أن نمضى.